الحويثيون ثاني اخطر جماعة مسلحة على الصحافة بعد داعش

ضمت منظمة سلام بلا حدود العالميه صوتها الى جانب منظمة مراسلون بلا حدود العالميه وإتحاد الصحفيين في اليمن، في إدانة الاوضاع المروعة وغير الانسانية التي يتعرض لها الصحفيون اليمنيون من قبل مليشيا الحوثي والتي ما تزال تحتجز العشرات منهم في ظروف سيئة يتعرضون فيها لانواع من اساليب التعذيب الذي يصل بهم أحيانا الى فقدان حياتهم أو الإصابة بعوق دائم.

وتجدر الاشارة الى أن المنظمات الانسانيه العالميه رفعت درجة احتجاجاتها بعد إفتضاح أمر التصرفات العدوانيه التي يتعرض لها الصحفيون ممن يقومون بعملهم في ميادين الصراع الملتهبه في اليمن وبالخصوص مِن قِبل عناصر مليشيات حوثيه .وأشارت المنظمة للمخاطر المحدقه بصحفيي اليمن ، حيث أن 15 صحفي منهم يتهدد حياتهم خطر تنفيذ الاعدام بحقهم بعد مثولهم أمام محاكم حوثيه مشكوك بمصداقية أو مهنية قضاتها. ما دفع منظمة سلام بلا حدود العالميه بأن تضم صوتها الى باقي المنظمات الانسانيه لترفعه بوجه الجلادين مطالبة بالحرية للصحفيين، ومحملة بنفس الوقت الجهات المعنيه ضمان سلامتهم وأحترام حريتهم بأداء واجبهم المهني بنقل الحدث والمعلومه .

كما أكدت منظمة سلام بلا حدود العالميه على أهمية أن يتحمل العالم كله واجب إحترام حياة الصحفيين وأن لا يحولهم الى طرائد وأهدافا للقتل.

منظمة سلام بلا حدود
04/05/2019

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *