سفير “منظمة سلام بلا حدود العالمية” مهدد بالاغتيال

31 مارس 2020

الإيرانية تهدد باغتيال سفير منظمة سلام بلا حدود العالمية والباحث الحقوقي الأحوازي كميل البوشوكه في 30 مارس 2020. أعلنت الأجهزة الأمنية الإيرانية عبر تويتر أن كميل البوشوكه وآخرين كثيرين ينشرون الوعي في الأحواز. على السلطات الإيرانية أن تقتلهم كما قتلت عام 1979 العديد من العرب الأحوازيين.

الجدير بالذكر أن كميل البوشوكه مواطن بريطاني ينشط في مجال الإعلام وحقوق الإنسان وسفير لدى منظمة سلام بلا حدود العالمية. ومع ذلك، يبدو أن الأجهزة الأمنية الإيرانية تريد استغلال اهتمام العالم في مكافحة فيروس كورونا لتنفيذ اغتيالات ضد النشطاء.

تعلن منظمة سلام بلا حدود العالمية أن التصريحات الإيرانية الأخيرة حول مقتل مئات العرب في الأحواز في بداية الثورة الإيرانية تسببت في نشاط مكثف للأحوازيين في الخارج، الأمر الذي أزعج الأجهزة الأمنية الإيرانية، لذا هددوا سفير منظمة السلام العالمية بهدف قمع أي أصوات. تؤكد منظمة سلام بلا حدود العالمية أن كامل البوشوكه يحاول، من خلال أنشطته، لفت انتباه المجتمع الدولي إلى قضية الأحواز وغيرها من القضايا التي تعاني من سياسات القمع والإجرام الإيرانية.

تحث منظمة سلام بلا حدود العالمية المجتمع الدولي على محاسبة إيران على الجريمة التي ارتكبت في عام 1979، والتي قتل فيها المئات من الأبرياء الأحوازيين. كما تحث المنظمة إدارة تويتر على وقف الجماعات والأفراد المرتبطين بالنظام الإيراني في تهديد الناشطين عبر تويتر. كما تطالب الحكومة البريطانية بحماية مواطنيها من التهديد الإيراني لأن المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان توفر للناس حرية التعبير والرأي فيما يتعلق بالقضايا السياسية والدينية وأي قضايا أخرى.

تطالب منظمة سلام بلا حدود العالمية الصحفيين حول العالم والباحثين والمهتمين بقضايا حقوق الإنسان بإدانة السلطات الإيرانية لتهديدها بارتكاب جريمة أخرى ضد أي ناشط في الأحواز وتهديدها باغتيال ناشط أحوازي يعيش في بريطانيا. جدير بالذكر أن الشخصية الإيرانية التي هددت كميل البوشوكه شخصية رسمية يعمل في صحيفة الشرق الإيرانية المنتسبة للإصلاحيين، جماعة روحاني، ويعمل في المركز الإعلامي في مركز كشور (الدولة أو الحكومة) التابع للدولة الإيرانية.

Leave a Reply