Global Peace Without Borders Organisations awards the President of South Sudan the Peace Prize

Manchester – Media Office

Global Peace Without Borders Organisation has decided to award the Peace Prize for the year 2020 to the President of South Sudan, Salva Kiir Mayardit, for his efforts to achieve peace after his decisive initiative to resolve the internal conflict in South Sudan. President Salva Kiir led the peace talks with the opposition in order to bring peace, security, development and democracy to his country. The President, through close cooperation with all the tribes in the country, developed the principles of the peace agreement and ended the era of conflict in the country.

Global Peace Without Borders Organisation praises all the parties and current tribals in South Sudan that helped bring peace to this beautiful country, and the organization hopes that peace will help bring positive change for all residents of South Sudan.

Global Peace Without Borders Organisation commended the important government reforms that have given citizens hope for a better life and a brighter future by finding solutions to the main problems, and especially empowering women in political and societal life in South Sudan. Also noted is the pivotal role that President Salva Kiir played in the peace and reconciliation processes with the countries of the region, as the State of South Sudan contributed to strengthening relations with many countries of the world, especially African countries, and more importantly with their neighbours. These include efforts by President Salva Kiir to end the clash and conflict between the Sudanese government and opposition groups.

The State of South Sudan is a country of many languages, peoples and tribes, and the president’s efforts to promote reconciliation, solidarity and social justice play a crucial role in stability. Hence, Global Peace Without Borders believes that Salva Kiir’s efforts deserve the world’s appreciation and encouragement for what he has offered to the people.

They hope that the Peace Prize will strengthen President Salva Kiir in his campaign for peace and reconciliation and that South Sudan enjoys peace, stability and lasting success.

Dr. Mohammad al-Arab, President of the Global Peace Without Borders Organisation, said that the organisation studied several cases for countries in the Middle East and Africa in the context of the Peace Prize, which it awards annually to countries, presidents and notable public figures who lead peace talks or have contributions to the making of peace.

The award committee unanimously agreed that the President of South Sudan is a man of peace in 2020, due to the unremitting efforts to support stability in the country. It is worth noting that they awarded the Peace Prize for the year 2019 to the President of the State of Djibouti, due to his contribution to the peace-making process and the tireless efforts to provide relief to the Yemeni people who live in the territory of Djibouti after their displacement by the coup militias, as well as the exceptional efforts of the President of Djibouti to consolidate peace in Somalia, Eritrea and Ethiopia is in addition to his humanitarian activities monitored by the organisation.

Global Peace Without Borders Organisation is based in Manchester, Britain, and is active in 36 countries, and aims to consolidate global peace efforts, warn against the exacerbation of the phenomenon of terrorism, violence and human trafficking, and combat wars that launch on the basis of religious, ethnic and political conflicts.

منظمة سلام بلا حدود الدولية تمنح رئيس جنوب السودان وسام السلام

مانشستر – المكتب الاعلامي
 
قررت منظمة سلام بلا حدود العالمية منح وسام السلام لعام 2020 لرئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت لجهوده في تحقيق السلام بعد مشروعه الحاسم لحل النزاع الداخلي في جنوب السودان ،
 وكان الرئيس سلفا كير قد قاد محادثات السلام مع المعارضين من أجل إحلال السلام والأمن والتنمية والديمقراطية لبلده جنوب السودان. بالتعاون الوثيق مع جميع القبائل في البلاد لبلورة مبادئ اتفاقية السلام وانهاء حقبة الصراع في البلاد.
 وتشيد منظمة سلام بلا حدود بكل الاطراف والتيارات القبائل في جنوب السودان التي ساعدت في جلب السلام الى هذا البلد الجميل ، وتأمل منظمة سلام بلا حدود العالمية أن يساعد السلام في إحداث تغيير إيجابي لجميع سكان جنوب السودان.
 كما تشيد منظمة سلام بلا حدود العالمية بالاصلاحات الحكومية المهمة التي منحت المواطنين الأمل في حياة أفضل ومستقبل أكثر إشراقًا من خلال ايجاد حلول للمشاكل الرئيسية في البلاد، وتمكين المرأة في الحياة السياسية والمجتمعية في جنوب السودان..
كما ننوه بالدور المحوري الذي لعبه الرئيس سلفا كير في عمليات السلام والمصالحة مع دول الاقليم حيث ساهمت دولة جنوب السودان بتعزيز العلاقات مع العديد من دول العالم، وخاصة الدول الأفريقية، وتحديداً جيرانها. ومنها مساعي الرئيس سلفا كير في انهاء الاقتتال بين حكومة السودان وجماعات المعارضة من اجل انهاء النزاع الذي طال أمده.
 وهنا لابد ان ننوه ان دولة جنوب السودان بلد متعدد اللغات والشعوب والقبائل وكان لمساعي الرئيس لتعزيز المصالحة والتضامن والعدالة الاجتماعية دورا محورا في الاستقرار لذلك، تعتقد منظمة سلام بلا حدود العالمية أن جهود سلفا كير تستحق من العالم التقدير والتشجيع لما قدمه لشعبه.
 
تأمل منظمة سلام بلا حدود العالمية أن تعزز جائزة السلام الرئيس سلفا كير في عمله المهم من أجل السلام والمصالحة وان ينعم جنوب السودان بالسلام والاستقرار والنجاح الدائم مما سيكون له العديد من الآثار الجانبية الإيجابية على الجميع..
وقال الدكتور محمد العرب رئيس منظمة سلام بلا حدود العالمية ان المنظمة درست عدة ملفات لدول في الشرق الأوسط وافريقيا في سياق جائزة المنظمة للسلام والتي تمنحها سنويا للدول والرؤساء والشخصيات العامة ممن يقودون محادثات سلام او لديهم مساهمات في صناعة السلام واجمعت لجنة الجائزة على أن رئيس جنوب السودان هو رجل السلام في عام 2020 وذلك بسبب الجهود الحثيثة في دعم الاستقرار في البلاد. الجدير بالذكر ان المنظمة منحت جائزة السلام لعام 2018 لرئيس دولة جيبوتي ، وذلك بسبب احتضانه محادثات السلام، ومساهمته في صناعة السلام والجهود الحثيثة في إغاثة الشعب اليمني المتواجد على الاراضي الجيبوتية بعد تهجيره من قبل المليشيات الانقلابية وقبلها جهود رئيس جيبوتي الاستثنائية في ترسيخ السلام في الصومال واريتريا وأثيوبيا إضافة إلى نشاطاته الانسانية التي رصدتها المنظمة وتشعر إزاءها بالاعتزاز والامتنان ، منظمة سلام بلا حدود العالمية تتخذ من مدينة مانشستر البريطانية مقرا لها وتنشط في 36 دولة ، وتهدف إلى ترسيخ جهود السلام العالمي، والتحذير من تفاقم ظاهرة الاٍرهاب والعنف والاتجار بالبشر، ومكافحة الحروب التي تنطلق على أساس الصرعات الدينية والعرقية والسياسية.

The ambassador of ‘Global Peace Without Borders’
threatened with assassination

31st March 2020

Iranian authorities threaten to assassinate the Ambassador of ‘Global Peace Without Borders Organisation’ and Ahwazi human rights researcher Kamil Alboshoka on March 30, 2020. The Iranian security services announced on Twitter that Kamil Alboshoka and many others are spreading awareness in Al-Ahwaz. The Iranian authorities should kill them as were killed in 1979 many Ahwazi Arabs.

It should be noted that Kamil Alboshoka is a British citizen, who is active in the field of media and human rights, and an ambassador to the Global Peace Without Borders Organisation. However, it appears that the Iranian security services want to exploit the world’s concern in fighting coronavirus to carry out assassinations against activists.

Global Peace Without Borders Organisation announces that the recent Iranian statements about killing hundreds of Arabs in Ahwaz at the beginning of the Iranian revolution caused intense activity for Ahwazi abroad, which disturbed the Iranian security services, so they threatened the ambassador of Global Peace Without Borders Organisation with the aim of suppressing any voices. Global Peace Without Borders Organisation affirms that Kamil Alboshoka, through his activities, is trying to draw the attention of the international community to the issue of Al-Ahwaz and other issues that suffer from Iranian policies of repression and criminality.

Global Peace Without Borders Organisation urges the international community to hold Iran accountable for the crime committed in 1979, in which hundreds of innocent Ahwazi were killed. The organisation also urges the Twitter administration to stop the groups and individuals affiliated with the Iranian regime from threatening activists through Twitter. It also calls on the British government to protect its citizens from the Iranian threat because Article 19 of the Universal Declaration of Human Rights provides people with freedom of expression and opinion regarding political, religious and any other issues.

Global Peace Without Borders Organisation calls on journalists around the world and researchers and those interested in human rights issues to condemn the Iranian authorities for threatening to commit another crime against any activists in Al-Ahwaz as well as threatening to assassinate Ahwazi activist who lives in Britain. It is worth noting that the Iranian character who threatened Kamil Alboshoka is an official figure who works for the Iranian newspaper Al-Sharq, affiliated with the reformists, the Rouhani side, and works in the Keshvar (Dolat or government) media centre of the Iranian state.

سفير “منظمة سلام بلا حدود العالمية” مهدد بالاغتيال

31 مارس 2020

الإيرانية تهدد باغتيال سفير منظمة سلام بلا حدود العالمية والباحث الحقوقي الأحوازي كميل البوشوكه في 30 مارس 2020. أعلنت الأجهزة الأمنية الإيرانية عبر تويتر أن كميل البوشوكه وآخرين كثيرين ينشرون الوعي في الأحواز. على السلطات الإيرانية أن تقتلهم كما قتلت عام 1979 العديد من العرب الأحوازيين.

الجدير بالذكر أن كميل البوشوكه مواطن بريطاني ينشط في مجال الإعلام وحقوق الإنسان وسفير لدى منظمة سلام بلا حدود العالمية. ومع ذلك، يبدو أن الأجهزة الأمنية الإيرانية تريد استغلال اهتمام العالم في مكافحة فيروس كورونا لتنفيذ اغتيالات ضد النشطاء.

تعلن منظمة سلام بلا حدود العالمية أن التصريحات الإيرانية الأخيرة حول مقتل مئات العرب في الأحواز في بداية الثورة الإيرانية تسببت في نشاط مكثف للأحوازيين في الخارج، الأمر الذي أزعج الأجهزة الأمنية الإيرانية، لذا هددوا سفير منظمة السلام العالمية بهدف قمع أي أصوات. تؤكد منظمة سلام بلا حدود العالمية أن كامل البوشوكه يحاول، من خلال أنشطته، لفت انتباه المجتمع الدولي إلى قضية الأحواز وغيرها من القضايا التي تعاني من سياسات القمع والإجرام الإيرانية.

تحث منظمة سلام بلا حدود العالمية المجتمع الدولي على محاسبة إيران على الجريمة التي ارتكبت في عام 1979، والتي قتل فيها المئات من الأبرياء الأحوازيين. كما تحث المنظمة إدارة تويتر على وقف الجماعات والأفراد المرتبطين بالنظام الإيراني في تهديد الناشطين عبر تويتر. كما تطالب الحكومة البريطانية بحماية مواطنيها من التهديد الإيراني لأن المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان توفر للناس حرية التعبير والرأي فيما يتعلق بالقضايا السياسية والدينية وأي قضايا أخرى.

تطالب منظمة سلام بلا حدود العالمية الصحفيين حول العالم والباحثين والمهتمين بقضايا حقوق الإنسان بإدانة السلطات الإيرانية لتهديدها بارتكاب جريمة أخرى ضد أي ناشط في الأحواز وتهديدها باغتيال ناشط أحوازي يعيش في بريطانيا. جدير بالذكر أن الشخصية الإيرانية التي هددت كميل البوشوكه شخصية رسمية يعمل في صحيفة الشرق الإيرانية المنتسبة للإصلاحيين، جماعة روحاني، ويعمل في المركز الإعلامي في مركز كشور (الدولة أو الحكومة) التابع للدولة الإيرانية.

سلام بلا حدود تتمدد في استراليا وكندا

مانتشستر

أعلنت الأديبة ذكرى نادر نائب رئيس منظمة سلام بلا حدود العالمية عن اختيار الإعلامية رفل يلدا سفيرة للسلام في استراليا والمخرجة دينا الربيعي سفيرة للسلام في كندا ، الجدير بالذكر ان المنظمة التي تتخذ من باريس ومانشستر مقرا لها وتنشر في اكثر أربعين دولة عبر سفرائها او المنظمات التي تشاركها نشاطها الداعم للسلام ، لديها مشروع طموح حول العالم لإرساء قيم السلام والتعايش ، كما اشارت نادر انها سنكون حاضرة في مؤتمر الاحواز في بروكسل لالقاء كلمة باسم المنظمة تتناول فيه تطورات الأوضاع في سوريا والعراق ولبنان واليمن والأحواز وتعلن اطلاق جائزة ( نوبل للسلام )

المخرجة دينا الربيعي
رفل يلدا

بيان إستنكار وتنديد / العراق

تتابع منظمة سلام بلا حدود العالميه بحرص وقلق كبيرين التقارير المقلقه التي تصلها من داخل العراق بشأن تصاعد أعداد ضحايا المتظاهرين السلميين في مدن العراق المختلفه، ممن خرجوا بتاريخ 1من شهر أكتوبر من عام 2019 ، للاعتراض السلمي على أوضاعهم المعيشية الصعبة والمزريه ،وأنفقاد الأمن وأنتشار السلاح خارج سلطة الدوله وتداعي البنى التحتيه بأختلافها صحيا وتعليميا، وتصاعد أعداد العاطلين عن العمل بشكل غير مسبوق، وأنتشار الرشوة والفساد وسيطرة المفسدين.

ومع تصاعد موجة الرفض الشعبي إنطلقت التظاهرات الشعبيه المطالبة بحق كل مواطن بحياة كريمة في وطنه العراق.

غير أن هذه التظاهرات السلمية والمدنية قوبلت بالرصاص الحي الذي وجهته قوات مكافحة الشغب الى صدور المتظاهرين، مستخدمة أقسى درجات العنف غير المبرر ضدهم، ما أدى الى سقطوط مئات الضحايا بين جريح وقتيل.

أن منظمة سلام بلا حدود العالميه، ومن خلال دورها لدعم السلام تستنكر بأقصى كلمات الاستنكار والشجب والادانه الممارسات الحكومية العنيفة ضد المتظاهرين وتعدها من الجرائم البشعة والمرفوضة، وتطالب منظمتنا كل المنظمات الانسانية العالميه ، ومنظمات الأمم المتحده ،لرفع صوتها ضد هذه التجاوزات والجرائم التي ترتكب علانية ضد الشعب العراقي ، دون رادع أو خوف من جزاء!

فصدور المتظاهرين العارية لا يحب أن تكون هدفا لرصاص العساكر ، ولا يمكن مواجهة حناجرهم الغاضبه بمقذوفات الاطلاقات الحية بنية القتل العمد!
وبنفس الوقت تتوجه منظمتنا بالمواساة لاسر الضحايا والرجاء بالشفاء للجرحى. كما أنها تطالب المتظاهرين بتوخي الحذر وتجنب الاحتكاك بالعناصر المسلحه، وبعين الوقت فأنها تطالب الجندي بتوفير رصاصه لحماية حدود وطنه مذكرة إياه بأن مهمة الجندي الحقيقيه تكمن في حماية مواطنيه وليس قتلهم.

منظمة سلام بلا حدود العالمية
01/10/2019

الشكر والسلام إلى العراق

تحت شعار منظمة سلام بلا حدود العالميه احلامنا لا حدود لها والعالم يتسع للجميع قامت ممثلة المنظمة وسفيرتها للسلام في العراق الصحفيه والاعلاميه ساره العدناني بتقديم شهادة شكر وتقديرالى المسؤولين ومدراء عديد من الدوائروالجهات الامنيه من الجيش والشرطة وشخصيات متعددة، منها محافظة نينوى والاقضيه والنواحي التابعه لها واقليم كردستان وعموم العراق تثمينا للجهود المبذوله للمكرمين من اجل مساعدة المواطنين.

منظمة سلام بلا حدود العالمية هدفها هو زرع المحبه والسلام والتعايش السلمي والتنسيق بين المواطن والمسؤول في عموم العراق وبدء صفحة جديدة بعد الخروج من ازمت داعش وتخفيف الحرب عن البلاد.
ودمتم للخير والمحبه والسلام.

Ayda Al-Absi – Peace Ambassador – Passed away

Peace Without Borders International mourns its ambassador to peace, Ayeda Al-Absi, who died after surgery and medical error, and the lack of medicines prevented by the militias of Houthi for those who need it!

Our Organization mourns with grief, pain and sadness the righteous daughter of her motherland Yemen, Ms. Ayeda Al-Absi, who was trying with all her efforts and sacrifices to reach those who need help to ease the burden of war on them.

We entrust our ambassador to peace, to whom he reclaims his trust, hoping that she finds in his mercy there a vast and unquestionable mercy, and a forgiveness does not diminish.

We promise you that we are after you, stay at our commitment to work for peace with all our strength and determination.

Goodbye our migratory pigeon to the Lord of Mercy.

Peace Without Borders

21/07/2019

رحيل سفيرة السلام – عايده العبسي

تنعي منظمة سلام بلا حدود العالميه، سفيرتها للسلام السيده عايده العبسي، التي فارقت الحياة بعد عملية جراحية وخطأ طبي ،وأفتقار لأدوية تمنعها مليشيا الحوثي عن محتاجيها!

أن منظمتنا تنعي بمزيد من الحرقة والالم والحزن الأبنة البارة لوطنها الأم اليمن السيده عايده العبسي، والتي كانت تحاول بكل جهودها وبتضحيات شديده الوصول الى من يحتاجون المساعده لتخفيف أعباء الحروب عنهم.

نستودع سفيرتنا للسلام ، عند من أسترد وديعته آملين أن تجد في كنف رحمته ،رحمة واسعة لا ريب فيها ، وغفرانا لا ينقص .
ونعاهدك أننا من بعدك ، باقون على عهد قطعناه بالعمل على إحلال السلام بكل ما أوتينا من قوة وإصرار.
وداعا يا حمامتنا المهاجرة الى رب الرحمه.

منظمة سلام بلا حدود العالميه
21/07/2019