منظمة سلام بلا حدود العالمية تدين مقتل الناشط الأحوازي والكردي تحت التعذيب

6 يونيو 2018 م

في 5 يونيو 2018، قُتل شاب، يدعى حاتم مرمضي، يبلغ من العمر 20 عاماً، تحت التعذيب من قبل أجهزة الاستخبارات الإيرانية في مدينة الخفاجية في الأحواز. تم إلقاء القبض على حاتم مرمضي في رمضان عام 2017، بينما كان عمره 19 عامًا فقط.

في هذه الأثناء، قتل ناشط كردي، السيد رحمن قرباني، تحت التعذيب في المعتقل السري التابع لأجهزة المخابرات الإيرانية في مدينة خوي في مقاطعة أذربيجان الغربية في إيران في 5 يونيو / حزيران. تم القبض على رحمن قرباني في 4 يونيو 2018 من قبل أجهزة الأمن. وقتل بعد يوم واحد فقط من اعتقاله.

يشار إلى أن عددًا كبيرًا من النشطاء الأكراد والأحوازيين قد اعتقلوا في اضطرابات الاخيرة في إيران من 28 ديسمبر 2017 إلى 6 يناير 2018. لم يتم الإفراج بعد عن عدد كبير من المعتقلين.

لذلك تدين منظمة سلام بلا حدود العالمية مقتل الناشط الأحوازي والناشط الكردي في إيران، وتحذر من أن الغالبية العظمى من الناشطين الأكراد والأحوازيين يواجهون التعذيب الجسدي والنفسي الشديد في الزنزانات التابعة للاجهزة الامنية الايرانية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *